من نحن


برنامج التنمية والطاقة


برنامج التنمية والطاقة هو منظمة غير حكومية -غير ربحية - ناشئة تتخذ من برلين مقرا لها. نسعى ان يكون لنا سهم في القضاء على فقر الطاقة من خلال وسائل إبداعية، حيث يربط برنامجنا التعاون التنموي مع الهندسة والأبحاث الاكاديمية والعلمية بالإضافة الى الخدمات الاستشارية. نركز في عملنا على منطقة الشرق الأوسط خصوصا اليمن ولبنان. كانت بداية برنامج التنمية والطاقة في العام 2015 كمشروع في جامعة برلين التقنية في قسم أنظمة الطاقة، ليصبح منذ بداية 2016 منظمة غير ربحية مستقلة.


الخلفية والاهداف


يعد فقر الطاقة بحسب الدراسات التجريبية مؤخرا كواحد من أهم العوامل المسببة للفقر بصورة عامة. على وجه الخصوص تعاني مناطق الجنوب الجغرافي عالميا من مشاكل واضحة في هذا المجال، حيث لا تصل البنى التحتية من شبكات كهربائية وتقنيات الى عدد كبير من المناطق هناك، مما يعيق إيصال الكهرباء ووسائل الطهي الحديثة وينعكس سلبا على رفاهية الانسان في تلك المناطق. يسفر هذا الى رسم دائرة مغلقة، حيث يؤدي فقد الطاقة كعامل انتاج الى تدهور التنمية وبالتالي الفقر كأسباب مترابطة مع بعضها. إن أهمية تحقيق حصول عالمي للطاقة قد تم الاعتراف به كإحدى الأهداف التنموية المستدامة التي وضعها برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وحددها بالهدف السابع الذي يطالب صراحة بـ " ضمان حصول الجميع بتكلفة ميسورة على خدمات الطاقة الحديثة الموثوقة والمستدامة". تطارد مشكلة فقر الطاقة بأشكال متعددة المناطق صاحبة الدخل الأقل في الجنوب الجغرافي عالميا متسببة بأثار مدمرة. لا يعتبر نقص الحصول على الكهرباء بشكل مستقر عائقا فقط للأنشطة الاقتصادية وبالتالي للتنمية فحسب، لكن لها أثر مباشر على رفاهية الانسان متمثلة في التطبيقات المنزلية، أدوات التواصل والاضاءة حيث تتطلب جميعها الطاقة الكهربية لتشغيلها. البدائل للكهرباء والغاز الطبيعي غالبا ما توجد في الكتلة الحيوية والوقود الحيوي والاحفوري مثل الكيروسين والحطب والروث الحيواني. ان استخدامهم على المدى الطويل خاصة لأغراض الطبخ بدون مواقد متطورة يحمل مخاطر صحية كثيرة للساكنين وبشكل خاص النساء والأطفال. من المعروف ان الاستخدام الواسع للوقود الاحفوري يؤدى الى تلوث البيئة، من اجل ذلك، تعد فكرة الحصول على الكهرباء عاملا رئيسا في تعزيز رفاه الانسان والتغلب على معوقات النمو. الإضاءة الداخلية للبيوت تساهم في تحسين مستوى التعليم، حيث تمكن الطلاب والتلاميذ من الاستذكار والقراءة لوقت أطول في ساعات الليل. كما انها تدعم التنمية الاقتصادية والمجتمعية، حيث انها ترفع من الإنتاجية وتخلق فرص عمل جديدة.

الأهداف والاعمال



نسعى في برنامج التنمية والطاقة الى التخفيف من اثار هذه المسألة من خلال التطوير و التخطيط، والتطبيق لمفاهيم متكاملة للإمداد بالطاقة (على سبيل المثال توليد وتوزيع الكهرباء، تسخين الماء , الطاقة للطهو) بحسب نوعية وظروف الحالة التي نتعامل معها. يتكامل هذا مع جهودنا في البحوث، والمنشورات والتوعية. كلمحة عامة، يقدم برنامج التنمية والطاقة كلا من:

• تصميمات متكاملة وتطبيقات للحلول التقنية
• أبحاث متداخلة التخصصات
• خدمات استشارية
• منشورات ومطبوعات تتضمن مواد تعليمية وتوعوية
• التدريس والتدريب
• رفع الوعي


يعتمد عملنا التقني على أساليب تشاركية تتمثل في مفهوم متكامل قائم على البناء التصاعدي (Bottom-up) حيث يتم التواصل المستمر مع السكان المحليين ومعرفة وضعهم عن طريق الاستبيانات، لضمان حصولهم بصفتهم الجهة المنتفعة على الخدمات التي يحتاجونها، وليكونوا كذلك جزء فعالا في المشروع. بالإضافة الى ذلك، يرفع هذا من التنمية المجتمعية ويعزز من مفهوم المسئولية تجاه المجتمع وبيته التحتية لدى المواطنين. تزامنا مع هذا، يدعم برنامج التنمية والطاقة الحلول الشاملة والمستدامة القائمة على مبدأ التمويل الذاتي. فوق هذا، نقوم في برنامجنا بالربط بين المجتمعات والسلطات المحلية، والحكومات الوطنية، بالإضافة الى الشركات الخاصة والمنظمات الدولية والقطاعات الاكاديمية، حيث ان أي أثر متكامل ذا معنى لا يمكن تحقيقه الا بتضافر الجهود بين جميع الجهات والأطراف المعنية.


يحمل القطاع الأكاديمي في برنامج التنمية والطاقة دورا خاصا حيث نعمل عن قرب مع المؤسسات البحثية والجامعات. وفي هذا السياق، تعد جامعة برلين التقنية أكثر شركائنا قربا ومباشرة، حيث نقوم هناك بتقديم دورة دراسية متكاملة (سلسلة محاضرات ومشروع) قائمة على عملنا ومشاريعنا. نسعى لأن نقدم للطلاب فرصا لاستكشاف مجال الطاقة وارتباطه بالتنمية حيث انه لايزال يعاني من قلة اهتمام علمي شديد به رغم أهميته. بالإضافة الى ذلك، نشجع دائما طلابنا على تقديم مدخلات اساسية لأعمالنا موفرين الفرصة للعلماء والمهندسين الشباب ان يقوموا بتطبيق علمهم ومعرفتهم ويساهموا بتصميم حلول ابتكارية، وفي نفس الوقت تستفيد اعمالنا ومشاريعنا من مدخلات جديدة وابتكارية. في بعض المشاريع , نقوم بدعم الجامعات بشكل مباشر بتقديم التدريب للطلاب والمهنيين في توفير الكهرباء للريف.


Wir benutzen Cookies um die Nutzerfreundlichkeit der Webseite zu verbessen. Durch Deinen Besuch stimmst Du dem zu.